ماذا سيحدث لو لم تقبل سياسة واتسآب الجديدة ؟

بعد مواجهة ردود أفعال العملاء بشأن إستراتيجية الأمان الجديدة ، أعد واتسآب ملخصًا لتفاصيل التغييرات التي يمكن أن ينظر إليها العميل بعد تجاهل شروطها بحلول الموعد النهائي 15 مايو.

ماذا سيحدث لو لم تقبل سياسة واتسآب الجديدة ؟
ماذا سيحدث لو لم تقبل سياسة واتساب الجديدة ؟

ماذا سيحدث إذا لم يقبل المستخدمون الشروط؟

الجواب هو التالى :
في حالة عدم اعترافك باستراتيجيات الحماية الجديدة بعد 15 مايو ، فستفقد بعض الفوائد الرئيسية. أنشأ واتسآب صفحة أسئلة شائعة أخرى وفقًا لإطار زمني موجز ، سيكون لديك خيار تلقي مكالمات وتحذيرات ، ومع ذلك لن يكون لديك خيار الاطلاع على الرسائل أو إرسالها من التطبيق.

حدد واتسآب ما سيصيب العملاء الذين لن يوافقوا على تغييرات أمنية جديدة من خلال بريد يوضح أنه سيطلب تدريجيًا أن يتوافق هؤلاء العملاء مع الشروط الجديدة لتحقيق الاستفادة الكاملة من واتسآب حتى 15 مايو.

بهذه الطريقة ، يتبقى أمامك حاليًا خياران: إما تقديم استراتيجيات الأمان الجديدة والإقرار بها أو تنزيل سجل زيارتك والانتقال إلى تطبيق مراسلة آخر.

في الوقت الحالي ، يقول واتسآب أنه يمكنك على أي حال الاعتراف بترتيبات الأمان الجديدة بعد 15 مايو والعودة إلى استخدام التطبيق بفائدة كاملة. ومع ذلك ، عند انتهاء الموعد النهائي وإذا لم تكن قد نقرت على زر "إقرار" ، فسيتم تسمية السجل الخاص بك خاملاً. أيضًا ، يتم مسح السجلات الخاملة بعد 120 يومًا.

لماذا تم طرح هذه السياسات الجديدة؟

الجواب هو التالى :
في 4 يناير ، قدم واتسآب سياسة خصوصية محدثة نصها كما يلي ؛ "بصفتها إحدى شركات فيسبوك ، تحصل واتسآب على بيانات من مؤسسات فيسبوك الأخرى وتقدم بيانات إلى مؤسسات فيسبوك الأخرى. قد نستخدم البيانات التي نحصل عليها من هذه المؤسسات ، وقد يستخدمون البيانات التي نقدمها لضمان نشاط إداراتنا.

ستسمح الشروط الجديدة لـ فيسبوك و واتسآب بمشاركة الأقساط وتبادل المعلومات لمساعدتهم على إعلانات موضوعية أفضل حيث يوسع الطاغوت الاجتماعي مساهماته التجارية عبر الإنترنت ويأمل في الجمع بين مراحل المعلومات.

ماذا يمكن أن يفعل المستخدمون الآن؟

الجواب هو التالى :
أمامك خيارين 
أولا : إبدأ من الأن فى إستعمال وتجربة التطبيقات الأخرى مثل سيجنال أو تليجرام  وتخير منها مايناسبك . وأصنع لنفسك بديل إحتياطى من الأن حتى لاتتعرض لأزمة فى ذلك الحين

ثانيا : القبول بالسياسة الجديدة مع الإعداد والحيطة منذ الأن لمعلوماتك وبياناتك الحساسة التى يمكن أن تضار بأى صورة من جراء القبول بالسياسة الجديدة

المصدر : تك كرنش