بيل جيتس وناصف ساويرس وأثرياء العالم يتنافسون للاستحواذ على أسهم شركة "سيجنتشر أفييشن"

منهم بيل جيتس وناصف ساويرس.. كبار أثرياء العالم يربحون 196% في شركة طيران خاصة

بيل جيتس وناصف ساويرس وأثرياء العالم يتنافسون للاستحواذ على أسهم شركة "سيجنتشر أفييشن"
بيل جيتس وناصف ساويرس وأثرياء العالم يتنافسون للاستحواذ على أسهم شركة سيجنتشر أفييشن

بلومبرج : وكالات الأنباء : يعرفون بفطرتهم وحدسهم الإقتصادى والإستثمارى أين يضعون أموالهم ، هم أثرياء العالم . فحينما عانى العالم كسادا مخيفاً بسبب جائحة كورونا . يخرجون بالجديد المربح . وكانت وجهة نظر بعض أثرى أثرياء العالم الى قطاع الطيران . وتحديداً الطيران الخاص الفاخر . فعلى عكس باقي فئات السفر.. الرحلات الجوية الخاصة تمتعت بحالة جيدة خلال جائحة كورونا

فهذا بيل جيتس، والملياردير المصرى ناصف ساويرس، وجيمس باكر، وكيري ستوكس، يشترون  حصصاً بأكثر من 1.2 مليار دولار في شركة "سيجنتشر أفييشن"، أكبر مشغل لقواعد الطائرات الخاصة في العالم، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرج .

ودخلت المنافسة أيضا شركات كبرى للإستثمار فى المجال ، وأصبحت شركة "سيجنتشر أفييشن" مؤخراً محور معركة استحواذ تشارك فيها شركات  مثل "بلاكستون جروب إنك"، و"كارلايل جروب إنك"، و"جلوبال إنفراستركشر بارتنرز"، مما دفع أسهمها إلى الصعود ثلاثة أضعاف تقريباً بنسبة بلغت 196% من أدنى مستوى حققته في منتصف مارس 2020.

وتعد الرحلات الجوية الخاصة إحدى فئات السفر القليلة التي تمتعت بحالة جيدة خلال جائحة كوفيد-19، مما أتاح للأثرياء فرصة لمواصلة السفر، والأعمال مع تقليل الاتصال الذي قد يمثل خطراً مع الركاب الآخرين .

وبينما كانت حركة المسافرين على الخطوط الجوية العالمية تنخفض ، كان أداء ونشاط الطائرات الخاصة أفضل حالاً، ويزداد طردياً ، وكان عند نفس المستوى تقريباً الذي كان عليه في الأسابيع الثلاثة الأولى من يناير 2020، على الرغم من عودة ظهور الفيروس، وذلك وفقاً لبحث من بيانات شركات الطيران وشركة الاستشارات "وينج إكس".

بيل جيتس وساويرس أكبر مساهمين في سيجنتشر أفييشن

بدأ بيل جيتس استثماره فى الشركة فى عام 2009، ورفع حصته أربع مرات بين يوليو وأغسطس 2020 ، وتبلغ حصته إجمالا حوالى 16%  من خلال شركته القابضة "كاسكيد إنفستمنت إل إل سي". كما ضاعف الملياردير المصري ناصف ساويرس، أغنى رجل أعمال في مصر ، "وفقاً لمؤشر بلومبرج للأثرياء"، حصته في "سيجنتشر أفييشن" بأكثر من الضعف في 2020 إلى 7.4%، ليصبح ثالث أكبر مساهم بها.

وساهمت محاولات الاستحواذ الأخيرة للأثرياء والشركات  في صعود كبير لأسهم "سيجنتشر أفييشن"، إذ رفعت القيمة السوقية للشركة إلى 3.5 مليار جنيه إسترليني (4.8 مليار دولار).