مضار الإفراط فى تناول البروتينات

من أخطر مشكلات الإكثار من تناول البروتين الحيوانى إحتوائه على كمية كبيرة من الدهون المشبعة الأمر الذى يرفع مستوى الكوليستيرول والدهون الضارة بالدم ويؤدى ذلك اتصلب الشرايين ومن ثم الى أمراض القلب وإرتفاع الضغط والجلطات الدماغية

مضار الإفراط فى تناول البروتينات

مضار الإفراط فى تناول البروتينات

يعمد بعض الناس الى تناول البروتين بكثرة والتقليل من تناول النشويات أو الكربوهيدرات والدهون ظنا منهم أن ذلك يؤدى الى إنقاص الوزن بصورة أكثر سرعة وفاعلية .. وللتوضيح فى ذلك .. نعم قد يؤدى ذلك لإنقاص الوزن لأن الجسم فى هذا الوضع يلجأ لحرق الدهون للحصول على الطاقة اللازمة له وينتج عن ذلك إستهلاك مخزون الدهن ونقص الوزن نعم هذا صحيح ولكن الخطير فى الأمر أنه نتيجة لحرق الدهون تزداد حموضة الدم نتيجة لإنتاج جزيئات الكربون المعروفة بالكيتونان أثناء عملية حرق الدهون وذيادة حموضة الدم هذه تؤدى الى فقدان الكيتشو فيقل تناول الطعام ويقل الوزن لكن أيضا قد تؤدى الى مشكلات صحية خطيرة من فقدان السوائل وفقدان التوازن فى أملاح وكيمياء الجسم وقد ينتهى الأمر بالدخول فى غيبوبة خصوصا بالنسبة لمرضى السكر الذين يتبعون مثل هذا النظام الغذائى

مع الإفراط فى تناول البروتينات وخاصة الحيوانية المصدر يزداد إفراز الكالسيوم فى البول وهذا بدوره يؤدى الى هشاشة العظام خاصة فى كبار السن – وقد يؤدى هذا الإفراط أيضا فى ظهور مرض النقرس الذى يؤثر على أعضاء الجسم ويؤدى لتكون الحصوات بالكلى بل وقد يؤدى الأمر الى الفشل الكلوى أو تأخر حالة المصاب به

ولكل هذا يجب تنوع أصناف البروتين الذى نتناوله والأفضل هو الخليط من البروتين الحيوانى والنباتى والبروتين الهزيل أو اللين وعموما يجب الإعتدال فيما نتناوله من غذاء بحيث يكون ذا قيمة غذائية عالية وفى حدود إحتياجات أجسامنا فى مراحل أعمارنا المختلفة وبما لايؤثر سلبا على صحتنا

أهمية البروتين فى غذائنا...إقرأ المزيد

تناول هذه الأطعمة الرائعة إذا كنت ترغب في التمتع بقلب صحى