فيلم الجاسوسية والأكشن - هوية بورن - The bourne identity

من فئة أفلام الأدرينالين أو أفلام الحركة والأكشن المتقنة والممتعة , فيلم الجاسوسية هوية بورن ، يجتمع فيها الإمتاع صوتاً وصورة وقصة وأداء تمثيلى وإخراج لقطات الأكشن والتصوير . الفيلم له جزئين قديمين ثم أربع أجزاء أخرى قام بها مات ديمون

فيلم الجاسوسية والأكشن - هوية بورن - The bourne identity
ملصقات الأجزاء الثلاثة الأولى من الفيلم الشهير . The bourne identity

عن رواية بنفس الإسم للكاتب الأمريكى - روبرت لودلم - وبطولة ريتشارد شامبرلان والجميلة جاكلين سميث, عرض هذا الفيلم عام 1988 وكانت مدته أكثر من ثلاث ساعات لهذا عرض على جزئين متتاليين وقد لاقى نجاحاً كبيرا فى حينه

الجزء الأول من سلسلة أفلام بورن - فى سنة 1988


ويبدو أن هذه القصة لما فيها من تشابه مع الكثير من الحقيقة فى حياة رجال العمليات الخاصة بالمخابرات كانت ملهمة ودافعة لإستديوهات يونيفرسال وللمخرج - دوج ليمان - بأن يعيد العميل بورن للشاشة مرة أخرى حيث قام بإخراج الفيلم مرة أخرى وبنفس الإسم عام 2002 وبطولة مات دايمون - والألمانية - فرانكا بوتنت ثم تلا النجاح الباهر للفيلم جزئين آخرين - بورن سوبرمسى فى عام 2004 ثم بورن التيماتم فى 2007 ولكن للمخرج بول جريينجراس وشاركت مات ديمون البطولة فى الجزء الأخير الأمريكية جوليا ستيلس وقد رُشح الجزء الأخير هذا للأوسكار ونال بالفعل أوسكار أفضل مونتاج وأفضل صوت و أفضل مونتاج صوت والقصة عن جاسون بورن - عميل المخابرات الأمريكية - قسم العمليات الخاصة, والذى يكلف بعملية إغتيال لمسئول دولى من قبل المخابرات وبموافقة الخارجية , وهى عملية فائقة السرية , ولكنه ولأسباب نفسية تتضح من سياق الفيلم , يفشل فى مهمته ويتعرض لحادث يفقده الذاكرة وبالتالى لايقدم تقريره للوكاله , وحينما يتماثل للشفاء من الحادث يجد نفسه بلا هوية فهو لايكاد يتذكر إسمه ويحاول البحث عن هويته ليكتشف انه مطارد حتى من جهاز المخابرات الذى يسعى لتصفيته حيث أنه نفسه الأن أصبح خطراً عليهم ويخشون إفتضاح تفاصيل عملياتهم المفترض أنها بالغة السريه....

فيلم مثير مفعم بالحركة و الإثاره تحب أن تشاهده مرات عدة , الطريف أن ميزانية الفيلم الأخير بلغت 120 مليون دولار أمريكى وحقق إيرادات بلغت أكثر من 442 مليون دولار من عرضه عالميا ،  وصدر  جزءاً رابعا  فى 2016 بأسم جايسون بورن  وهو آخر أجزاء هذه السلسلة الممتعة