بايدن يعين الطبيب اللبنانى بشارة شقير للإهتمام باللقاحات المكافحة لفيروس كورونا المستجد

عين الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، طبيبا لبناني الأصل كمنسق عام بفريق يضم 9 أطباء ومتخصصين، للاهتمام باللقاحات المكافحة "كورونا" المستجد، هو الدكتور "بشارة شقير" المدير التنفيذي منذ 2016 لشبكة غير ربحية وموصوفة بأنها أكبر نظام متكامل لتقديم الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

بايدن يعين الطبيب اللبنانى بشارة شقير للإهتمام باللقاحات المكافحة لفيروس كورونا المستجد
الطبيب اللبنانى بشارة شقير

العربية. وكالات الأنباء .

عين الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، طبيبا لبناني الأصل كمنسق عام بفريق يضم 9 أطباء ومتخصصين، للاهتمام باللقاحات المكافحة "كورونا" المستجد، هو الدكتور "بشارة شقير" المدير التنفيذي منذ 2016 لشبكة غير ربحية وموصوفة بأنها أكبر نظام متكامل لتقديم الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، وهي Kaiser Permanente التي احتفلت هذا العام بمرور 75 سنة على تأسيسها في مدينة Oakland المستمر مقرها الرئيسي فيها للآن بولاية كاليفورنيا.

شقير، المتخصص أصلا بالطب العائلي، هاجر إلى الولايات المتحدة عام تخرجه في 1997 من الجامعة الأميركية في بيروت، حيث ولد قبل 47 سنة، وهو سيصبح المسؤول الأول عن تنسيق اللقاحات والفحوص واستراتيجية سلاسل التوريد، خصوصا أنه سبق وتولى منصب مفوض مديرية الصحة العامة بشيكاغو، فاكتسب خبرة في تعزيز الوصول إلى الرعاية الصحية، مما جعله يحصل على 6 جوائز، منها جائزة شيكاغو 2012 لما دون سن الأربعين. كما اختاروه في 2019 بين الخمسين الأكثر تأثيراً في المجال الصحي الأميركي.

وسبق أن أجرت قناة LBC التلفزيونية اللبنانية، مقابلة في 2018 مع الدكتور شقير، لمناسبة ترشيحه ذلك العام ليكون واحدا من 50 شخصية أكثر تأثيرا في المجال الصحي الأميركي، فاختاروه في 2019 فعلا، وهو فيديو وجدته "العربية.نت" في موقع "يوتيوب" وفيه نجد المزيد من المعلومات عن شقير الذي قد يتبع سياسة تسريع تطعيم ما أمكن من الأميركيين البالغين أكثر من 330 مليون نسمة.

ومن المقرر أن يلعب شقير وفريقه، دورا مهما في التصدي للوباء، عبر تنسيق اللقاح وفي استجابة بايدن للوباء المتفاقم، على حد ما ذكره موقع Politico الإخباري الأميركي أمس الأربعاء، وبخبره ورد أن تلقيح أغلب الأميركيين قد يستغرق سنوات، إذا استمر الوضع على معدلات التوزيع اللقاحي حاليا. لأن مليوني شخص فقط تلقوا الجرعة الأولى من لقاحين اعتمدتهما السلطات، أي أقل بكثير مما وعد الرئيس ترمب بتطعيمهم قبل نهاية 2020 الذي ينتهي اليوم، لذلك عين بايدن هذا الفريق لتسريع الاستجابة وتوزيع اللقاحات.