الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة الجديد يقر بخروج برشلونة من سباق اللقب الإسباني

أكد الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة على أن فريقه أصبح خارج المنافسة على لقب الدوري الإسباني بعد أن أنهى عام 2020 بتعادل مخيب 1 - 1 بملعبه مع إيبار المتواضع.

الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة الجديد يقر بخروج برشلونة من سباق اللقب الإسباني
كومان يعترف بخروج برشلونة من سباق اللقب الإسباني

وانتكس برشلونة مجدداً في غياب نجمه وقائده الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي في افتتاح المرحلة السادسة عشرة للبطولة وقدم عرضاً مخيباً أفلت فيه من خسارة تاريخية أمام إيبار الذي كان في طريقه لتحقيق فوزه الأول على النادي الكتالوني في 13 مباراة جمعت بينهما حتى الآن. وتقدم إيبار بهدف لقائده إنريكي كيكي غارسيا في الدقيقة 57، لكن البديل الفرنسي عثمان ديمبيلي أنقذ برشلونة من الخسارة الخامسة هذا الموسم بإدراكه التعادل بعد 10 دقائق.

وفرط برشلونة الذي حقق بداية موسم كارثية، في انتزاع المركز الثالث مؤقتاً من ريال سوسييداد الذي يحل ضيفا على أتلتيك بلباو اليوم في ختام المرحلة، أو الرابع على الأقل من فياريال الذي خسر أمام إشبيلية صفر - 2 قبل ساعتين، فسقط في فخ التعادل للمرة الرابعة وبقي سادسا برصيد 25 نقطة بفارق سبع نقاط خلف غريميه التقليديين قطبي العاصمة ريال وأتلتيكو مدريد المتصدرين، علماً بأن الأخير لعب مباراتين أقل.

وخيب إيبار آمال برشلونة الذي بدا مدربه الهولندي رونالد كومان وكأنه ضامن النقاط الثلاث أمام صاحب المركز السابع عشر في الليغا، فمنح راحة ليومين إضافيين لنجمه وقائده ميسي الذي تابع المباراة من المدرجات بعد عودته الاثنين مع عائلته من الأرجنتين حيث احتفل بعيد الميلاد، وأبقى على الثلاثي سيرجيو بوسكيتس والبرازيلي فيليبي كوتينيو وديمبيلي على دكة البدلاء قبل أن يدفع بهم في الشوط الثاني. وقال كومان: «الفوز بالدوري سيكون صعباً للغاية حتى نكون واقعيين، لا يوجد مستحيل لكن علينا الاعتراف بفارق النقاط الكبير مع أتلتيكو الذي يمر بفترة جيدة ويبدو قويا ويفوز بالعديد من المباريات ولا يستقبل الكثير من الأهداف».

وضغط برشلونة من البداية وحصل على ركلة جزاء مبكرة في الدقيقة الثامنة أكدها حكم الفيديو المساعد «في آيه آر» إثر عرقلة المدافع الأوروغوياني رونالد أراوخو من طرف المدافع بيدرو بيغاس وايدو اكسبوزيتو إثر ركلة ركنية، لكن برايثوايت سددها بجوار القائم الأيمن. لكن أراوخو الذي منح ركلة الجزاء لبرشلونة هو نفسه صاحب الخطأ الذي كلف فريقه اهتزاز شباكه بعد أن فقد الكرة في نصف ملعبه لصالح كيكي غارسيا الذي انطلق ليمنح إيبار هدف التقدم.

وقال كومان: «من الجيد دائماً تسجيل الهدف الأول لأنك تلعب بعد ذلك بثقة أكبر، حصلنا على ما يكفي من الفرص لتسجيل المزيد، التعادل ليس عادلاً لكن هذا يحدث معنا كثيراً. نفعل أشياء خاطئة ومرة أخرى يتسبب خطأ في هدف يكلفنا الكثير. لا أريد لوم أحد لكن هذه لحظات حاسمة في المباراة».

ولم تتوقف أزمات برشلونة على خسارة نقطتين بل خسر الفريق أيضا جهود لاعب وسطه البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي تعرض لإصابة «في الغضروف المفصلي لركبته اليسرى»، وسيخضع لجراحة بالمنظار في الأيام القليلة المقبلة.

تعرف على رونالد كومان