المزيد عن المعمارى العالمى أدريان سميث

رجل الظل خلف أطول وأضخم ناطحات السحاب فى العالم اليوم ، برج خليفة فى دبى ، وعما قريب برج جدة بالمملكة العربية السعودية

المزيد عن المعمارى العالمى أدريان سميث
أدريان سميث - Adrian Smith

يميل أغلب الناس الى الركون الى الراحة فى مثل هذا السن (76 سنة ) ويأخذ منحنى النشاط مساره التنازلى وعلى النقيض من ذلك فإنه بدأ رحلة البحث عن أثاث لمكتبه الجديد هو وشريكه جوردون جيل وكأنه شاب فى مقتبل العمر ويأمل فى خطة عمل لمدة خمسة عشرة عاما . قطع منها أكثر من النصف حاليا . ويتمنى خلالها إنجازمشاريع مفيده وبناءة فى مجال المبانى صفر الطاقة وهو من مشاريع الإنشاءات المستقبلية ، هكذا كتب عنه أحد المحررين بموقع جامعة إلينوى

إنه المهندس المعمارى العالمى أدريان سميث أو رجل الظل خلف أطول وأضخم ناطحات السحاب فى العالم اليوم - برج خليفة - دبى ، الذى أفتتح فى عام 2010 ، وعما قريب برج جدة بالمملكة العربية السعودية ، وهو قيد الإنشاء حاليا . بينما كان بالمرحلة الثانوية نصحته والدته بهذا المجال عندما لمست تفوقه فى الرياضيات والهندسة وبالفعل دخل أدريان هذا المجال وتخرج من جامعة ألينوى فى عام 1969 وكان بالفعل قد بدأ حياته العملية قبل ذلك بعامين عندما تقدم بطلب وظيفه الى بروس جراهام وهو معمارى شهير بشيكاجو أيضا فأعطاه بروس الفرصه والحقه معه بمكتب ( سكيدمور-أونجز وميريل) حيث بدأ فى أول مشاريعه معهم من خلال بروس جراهام وهومركز جون هانكوك فى شيكاجو


وأستمرت رحلة أدريان مع نفس المكتب الشهير عالميا لمدة 40 سنة أنجزخلالها العديد من المشاريع العملاقه والتى تعتبر علامات على سطح كوكبنا الأرض بلا مبالغة من بينها كان برج جين ماو فى شنغهاى بالصين والذى كان ثالث أعلى بناء فى العالم فى حينه أى فى عام 1998 حين إكتمل بناءه وتكللت رحلته مع نفس المكتب (سكيدمور - أونجز وميريل ) ببناء برج خليفة بدبى والذى أفتتح فى 4 يناير من هذا العام 2010 وبدأ أدريان مكتبه المستقل عن سكيدمور بعد رحلة الأربعين سنه مع زميله جوردون جيل منذ 2006 أى بينما كانت مشاريعه مع سكيدمور قيد التنفيذ ومازال له مشروع نهر اللؤلؤ أو بيرل ريفر تم إفتتاحه فى 2011 بشنجهاى فى الصين أيضا . وهوآخر أعماله من خلال سكيدمور وبدأ مكتبه الجديد فى النشاط فى منطقتنا ودائماً فى الإمارات ولكن هذه المرة أبو ظبى حيث فاز مكتبه بالمناقصة الخاصة بهذا المشروع فى 2008 ( مشروع مدينة مصدر ) وهو من مشاريع ( المبانى صفر الطاقة ) والتى تعتمد على الطاقة الشمسية بصورة كاملة وبلا عوادم كربونية ولايقف نشاط أدريان عند هذا الحد ولكنه يعمل بمشروع كوول جلوبس الذى يساهم فى إيجاد أفكار وحلول لمشاكل الإحتباس الحرارى على كوكبنا من أجل عالم أفضل

تزوج أدريان من نانسى التى كانت مساعدته فى سكيدمور حيث تعرف عليها وله إبنة وإبن هما كاثرين وجاسون