الصبار نبات شبه إستوائى يوجد منه أكثر من 250 نوع أغلبها أفريقية الأصل

وللصبار فوائد عديدة فهو يستخدم فى صناعة مستحضرات التجميل وبعض الأدويه – فالصبار ينتج مادتى الجيل والمطاط – والمادة المطاطة به تحت سطح الورقة مباشرة وهى طبقة رقيقة تميل الى الصفار

الصبار نبات شبه إستوائى يوجد منه أكثر من 250 نوع أغلبها أفريقية الأصل

– أما الجيل وهو الأكثر إستخداما فيوجد تحت طبقة المطاط أى تحت القشرة ولكن أعمق من طبقة المطاط – فى الصور التالية طريقة تحضير الجيل مباشرة من النبات – وهو بالطبع متاح بالصيدليات – توجد بعض المنتجات المستخلصة من كامل ورقة الصبار بما فى ذلك القشرة الخارجية

تستخدم مستخلصات الصبار الطبية بالفم وككريم أو جيل للإستعمال السطحى والموضعى وفى عمل قناع جيلاتين الصبار أو الماسك - وبعض حالات الحكة الناتجة عن لدغات الحشرات – وفى علاج حب الشباب

كما يستخدم جيل الصبار بالفم فى بعض حالات مثل – إلتهابات المفاصل والعظام – إلتهابات القولون المتقرحة - إلتهابات المعدة – السكر - الربو الشعبى – وفى علاج بعض الأعراض الجانبية الناتجة عن العلاج الإشعاعى

أغلب الناس تستخدم جيل الصبار فى علاج الحروق حيث انه فعال للغاية فى ذلك – إضافة الى علاج قرح البرد والصدفية وآثار البقع والحروق الناتجة عن التعرض للشمس لفترات طويلة أو لفرط حساسية الجلد – وقرح الفراش – حيث ثبتت فاعليته كمساعد فى عملية الإلتئام للجروح والقرح فضلا عن قتله لبعض أنواع البكتريا والميكروبات التى قد تلوث أو تعيق عملية الإلتئام

ويستخدم مطاط الصبار كملين فى حالات الإمساك وبعض حالات إلتهاب القولون والبواسير – ومن أحدث إستخداماته هى إستخدامه كمقوى لجهاز المناعة فى بعض حالات نقص المناعة والأيدز

وللصبار العديد من الإستخدامات كماسك للوجه وكريم وجيل للإستخدام الخارجى وكذلك كشامبو للشعر وللقشرة

رغم كل هذه الإستخدامات المتعددة ماذكرناه ومالم يذكر إلا أن تقييم دور الصبار مازال مستمرا لأغلب هذه الحالات

المعلومات الواردة هنا من مصادر عديدة ويجب الإنتباه بعدم تناول اى مستحضرات علاجية بدون إشراف طبي كامل