أغنى ورثة ووريثات في أمريكا - باريس هيلتون - Paris Hilton

أدى نجاح العديد من الشركات في وقت مبكر من تاريخ الولايات المتحدة إلى خلق العديد من العائلات القوية التي تمتلك قدرًا هائلاً من الثروة. هذه العائلات النخبة تمرر ثرواتها لأبنائها (المحظوظين نوعًا ما) ، وثروة الأجيال مستمرة في النمو والتوسع. يرث الورثة ثروات هائلة ويصبحون مليونيرًات ومليارديرات أيضًا. إليكم أغنى ورثة ووريثات هذه العائلات النخبوية الثرية.

أغنى ورثة ووريثات في أمريكا - باريس هيلتون - Paris Hilton
أغنى ورثة ووريثات في أمريكا - باريس هيلتون - Paris Hilton

باريس هيلتون - Paris Hilton

ولدت باريس ويتني هيلتون في 17 فبراير 1981 في مدينة نيويورك. وهي حفيدة كونراد هيلتون ، مؤسس فنادق هيلتون.
لفتت وريثة هيلتون انتباه وسائل الإعلام بعد إصدار شريط جنسي في عام 2003. وقصة هذا الحدث هى مايلى
في نوفمبر 2003 ، بدأ انتشار فيديو غير مصرح به لمدة أربع دقائق لهيلتون على الإنترنت ؛ أُطلق عليها اسم "ليلة واحدة في باريس" ، حيث ظهرت هيلتون تشارك في أعمال حميمة مع صديقها آنذاك ريك سالومون. قام سالومون بتسويق الفيديو ، وحقق مبيعات بالملايين ، ورفعت هيلتون دعوى قضائية. على الرغم من تسوية القضية خارج المحكمة ، ذكرت التقارير أن هيلتون تلقت 400 ألف دولار من الفيديو. بالإضافة إلى ذلك ، صرحت علنًا بأنها لم تكن تنوي أبدًا أن يكون الفيديو مشروعًا تجاريًا.
وبعد البطولة في حلقات تلفزيون الواقع - الحياة البسيطة - The Simple Life ، حصلت باريس على جائزة إختيار المراهقات - Teen Choice Award لتصويرها في فيلم بيت الشمع - House of Wax ، وكتابها الأول إعترافات وريثة -  Confessions of An Heiress ،
 وصلت إلى قائمة أفضل الكتب مبيعًا في نيويورك تايمز.
لقد شقت طريقها منذ ذلك الحين وخرجت الى العناوين الرئيسية من خلال رواياتها الرومانسية ومشاريعها الموسيقية والبرامج التلفزيونية مثل العالم - The World  و قصة حب هوليودية - Hollywood Love Story، وذلك وفقًا لـباريس نفسها

وأصبحت  شخصية إعلامية أمريكية ، وسيدة أعمال ، بالإضافة لعملها كعارضة أزياء ، ومغنية ، وممثلة ، ودي جي. 
باريس هيلتون صنعت حياتها المهنية من البداية  لمجرد كونها وريثة . جاءت ثروتها الأصلية من كونها وريثة لشركة فنادق هيلتون. عن جدها كونراد هيلتون  إلى جانب ما تكسبه من البرامج التلفزيونية والإعلانات والكتب والمجلات، والمشاريع الأخرى ، تتجاوز ثروتها  300 مليون دولار.